الأحد، 4 مايو، 2014

أسبوع مزدحم بمحاكمة النشطاء، وجلسة للنطق بالحكم لآل جمال

الجمعية الأوروبية السعودية لحقوق الإنسان
04/05/2014









جلال آل جمال، اطلق سراحه في 05/03/2013 بعد اعتقال دام لأكثر من عام
كاجراء روتيني، أنتقلت المحكمة الجزائية المتخصصة التي يحاكم فيها عدد من النشطاء السياسيين والمدافعين عن حقوق الإنسان والمتظاهرين، من العاصمة السعودية الرياض إلى مدينة جدة، وذلك بدأ من الخميس 1 مايو 2014، تزامناً مع اقتراب فصل الصيف، وحتى ثلاثة أشهر قادمة، قبل أن تعاد لمقرها الأساسي في الرياض.
حيث يُنتظر اليوم الأحد 4 مايو، رد الإستئناف في تحديد جلسة محاكمة مقبلة للإعلاميين الشاعر حبيب المعاتيق ورضا البحارنة وحسين آل سالم ومنتظر العقيلي. هذا وقد صدرت احكام أولية: حبيب سنة، رضا سنة، حسين 3 سنوات، منتظر 5 سنوات، وعادت الاحكام من الاستئناف بزيادة في المدة: حبيب سنتين، رضا 3 سنوات و 6 شهور مع وقف التنفيذ لظروف صحية، حسين 5 سنوات، منتظر 7 سنوات.
واستكمالا لسلسة الإعتقال والمحاكمة والتحقيق التي يتعرض لها أعضاء جمعية الحقوق المدنية والسياسية (حسم)، يخضع عبدالله السعيد لجلسة التحقيق الثالثة في هيئة التحقيق والإدعاء العام في بريدة يوم الأثنين الخامس من مايو، بعد الجلسة الأولى التي أقيمت في 29/04/2014، والثانية في 01/05/2014.
كما يبدأ الدكتور عبدالكريم الخضر العضو المؤسس في حسم في السابع من مايو إلى جلسة محاكمة أولى، بعد نقض الإستئناف للحكم السابق القاضي بالسجن 3 سنوات نافذة، و5 غير نافذة، ومنع سفر 10 سنوات. وفي ذات اليوم تقام الجلسة الخامسة للمعتقل على خلفية مظاهرات القطيف علي جاسب التحيفة، كما تقام الجلسة الخامسة للشيخ جلال آل جمال والتي يرجح أن تخصص للنطق بالحكم بعد ان وجه المدعي العام تهم: (السعي للإفساد والإخلال بالأمن والطمأنينة العامة-انتاج وتخزين ما من شأنه المساس بالنظام العام-انشاء موقع والدعوة فيه إلى المظاهرات والخروج على ولي الأمر-حيازة وتداول مقاطع فيديو تتعلق باحداث القطيف-الإشتراكات في مجموعات بريدية تحرض ضد الدولة). كما تعقد الجلسة الثانية إلى المتهم بالتستر على المطلوبين وإيوائهم رضا جعفر الربح. أيضا تبدأ سلسلة جلسات جديدة إلى علي الجارودي المتهم: (بالتظاهر-التواصل مع الاعلام-حيازة اقنعه ونقابات نسائية ولافتات مكتوب عليها شعارات وقصاصات ورقيه فيها كلام في السياسية) بعد أن نقض الإستئناف الحكم السابق القاضي بسجنه سنتين، وأحال القضية من جديد إلى قاض آخر.
وتختتم جلسات هذا الأسبوع للنشطاء السياسيين والمدافعين عن حقوق الإنسان والمتظاهرين، بعقد الجلسة الخامسة في محكمة الخبر العامة للمدافع عن حقوق الإنسان مخلف الشمري في الثامن من مايو بتهم: الصلاة في سيهات - زيارة الشيخ عبدالكريم الحبيل - دعوة إصلاحيين للعشاء)، وتعد هذه القضية هي واحدة من مجموع 3 قضايا يخوضها الشمري في المحاكم السعودية، وقد تم اصدار حكم ابتدائي عليه في احداها بالسجن 5 سنوات.

هذا وما تزال محاكمة عضو حسم والمدافع عن حقوق الإنسان محمد البجادي معلقة بسبب رفض القاضي السماح للمتهم بلقاء وكلائه، وإصرار المتهم على حقه في لقاء وكلائه قبل البدء بجلسات المحاكمة، والتي تأتي بعد أن نقض الإستئناف الحكم الصادر مسبقا والقاضي بسجنه 3 سنوات.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق